Åre. Foto: Lotta Edman/SR
Åre. Foto: Lotta Edman/SR

بلدية أوره تحقق نجاحاً في ترسيخ الوافدين الجدد

3:36 min

بلدية أوره "Åre" السويدية حققت نجاحاً ملحوظاً في تأهيل الوافدين الجدد للدخول في سوق العمل، حيث استطاعت هذه البلدية من تأهيل 62 بالمئة من الوافدين الجدد للانخراط في سوق العمل، وهي نسبة تفوق بكثير النسبة العامة لتأهيل الوافدين الجدد في السويد.

وتواجه البلدية التي تقع إلى الغرب من أوسترشند نسبة تقاعد كبيرة لسكانها، الأمر الذي يجعل من وجود قوى عاملة جديدة ضرورياً لاستمرار مستوى الرفاهية الاجتماعية في المستقبل، ويحرص المسؤولون في البلدية على منح عائلات الوافدين الجدد شعوراً بالاطمئنان من اللحظة الأولى لوصولهم إلى أوري، وهذه رغبة واضحة من البلدية التي ترى في الوافدين الجدد مصدراً مهماً لها.

 ووصف مارتين سودرستروم رئيس قسم خدمة الاندماج في البلدية كيفية استقبال الوافدين الجدد في البلدية، حيث يتم استقبال عائلات الوافدين الجدد في المطار من قبلهم بصحبة شخص يتحدث نفس لغة الوافدين، وعندما تصل العائلة الوافدة إلى السكن الجديد فإن شخصاً من نفس البلد يكون في الاستقبال وإعداد الطعام للعائلة الجديدة.

ويتم ترسيخ الوافدين الجدد في أوري على مدار سنتين، تجرى فيها مقابلات عديدة بينهم وبين قسم خدمة الاندماج في البلدية، وفي تلك الفترة يتم معاينة مؤهلات الوافد الجديد وخبراته، وفي نفس الوقت يتم التواصل مع أرباب العمل للوقوف على حاجة سوق العمل، كارين رامستروم منسقة الترسيخ في بلدية أوري أوضحت أنهم يتواصلون بشكل مكثف مع الوافدين الجدد، حيث عادة ما يجرون مقابلات معهم لعدة مرات في الأسبوع الواحد، لا سيما عند إقدامهم للدخول في سوق العمل، وأنهم يقومون بزيارات طلابية لأرباب العمل، لأخذ صورة عن سوق العمل في أوري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista