كثير من الأطفال اللاجئين الذين مروا بتجارب مؤلمة.
كثير من الأطفال اللاجئين الذين مروا بتجارب مؤلمة.

المدارس السويدية بحاجة لتأهيل خاص للتعامل مع الأطفال اللاجئين الذين مروا بتجارب مؤلمة

كثير من الأطفال اللاجئين الذين يلجؤون إلى السويد مروا بتجارب مؤلمة في بلدانهم، وتفتقد كثير من المدارس السويدية لإمكانيات التعامل مع مثل هؤلاء الأطفال.

وتحتاج المدارس السويدية لوجود مختصين لمساعدة هؤلاء الأطفال الذين يلتحقون بالمدرسة مباشرة.

ستيفان أوسبيري مدير إحدى المدارس يعتقد أنه من الضروري أن تساعد المدرسة مثل هؤلاء التلاميذ، وأنه من واجب جميع المدارس في السويد تدريب العاملين فيها للتعامل مع مثل هذه الحالات لمواجهة هذه الظروف الطارئة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista