الشرطة السويدية تمنع مواصلة السفر للاجئين عبر اراضيها

"اذا اجبرت ابصم واعود الى العراق"
0:12 min

يجد الكثير من اللاجئين صعوبة في العبور عبر أراضي السويد للوصول الى بلدان اوروبية أخرى بغرض طلب اللجوء فيها. وتكمن الصعوبة في الاجراءات الامنية التي تجريها الشرطة السويدية على المعابر المائية بخاصة في تريلليبوري ومالمو حيث تمنع الشرطة مرورهم الا بعدما يتجهون الى مصلحة الهجرة لملئ استمارات طلب اللجوء في البلاد.

هذا وفي ما يخص العمل الاجرائي الجديد لشرطة الحدود، فانه يعتبر زيادة في الرقابة على الهجرة الداخلية، مما يؤدي الى صعوبة العبور للاجئين الذين لا يرون في السويد المحطة الاخيرة لرحلتهم، بل يريدون مواصلة السفر الى بلدان اوروبية اخرى. وقد التقت الاذاعة السويدية احد هؤلاء الذين يريدون العبور الى فنلندا  لسهولة الحصول على الاقامة فيه. ولكن الشرطة السويدية تشدد من اجراءاتها على الحدود، الامر الذي يمنعه من العبور الى فنلندا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".