Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

مقيمون جدد يتحدثون عن التحديات التي تواجه المرأة القادمة حديثا في سوق العمل

" قوانين سوق العمل السويدية صعبة على العوائل الكبيرة "
12 min
طلبة قادمين حديثاً في مدرسة تعلم اللغة السويدية  للأجانب في ضاحية تومبا الواقعة جنوب العاصمة ستوكهولم – صورة سمر هدروس – الاذاعة السويدية
طلبة قادمين حديثاً في مدرسة تعلم اللغة السويدية للأجانب في ضاحية تومبا الواقعة جنوب العاصمة ستوكهولم – صورة سمر هدروس – الاذاعة السويدية

تشير ارقام مكتب العمل الى ان الرجال القادمين حديثا الى السويد، يحصلون على فرص عمل اكثر من النساء القادمات حديثاً، خلال سنتي الترسيخ.

لذلك قدم مكتب العمل خطة جديدة سيتم اعتمادها بهدف ادخال اكبر عدد ممكن من النساء القادمات حديثا الى السويد، سوق العمل.

مراسلة القسم العربي في الاذاعة السويدية سمر هدروس ذهبت الى مدرسة تعلم اللغة السويدية للأجانب في ضاحية تومبا الواقعة جنوب العاصمة ستوكهولم. حيث التقت بمجموعة من الطلبة القادمين حديثاً، ويدرجون تحت برنامج الترسيخ الذي يمتد لمدة سنتين من تاريخ تسجيلهم في دائرة النفوس لدى مصلحة الضرائب، فور حصولهم على الإقامة.

البعض رأى بأن السبب وراء صعوبة حصول المرأة القادمة حديثاً على عمل مقارنة بالرجال، هو ان بعض الوظائف لا تلائم المرأة القادمة من الشرق الاوسط، بينما رأت سيدات في المجموعة، بأنها ليس لديها اي مشكلة في العمل في مهنة مصنفة في بلدها الام بأنها مهنة للرجال، وبأن الانتقال الى بلد آخر يجب ان يحمل معه أفق ورؤى جديدة فيما يتعلق بدور المرأة في سوق العمل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".