في الصورة الصفحة الرئيسية موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك / الصورة لراديو السويد
صورة راديو السويد

دراسة جديدة حول نشر التطرف على مواقع التواصل الإجتماعي

هناك تعاطف من داخل السويد مع الصفحات المتطرفة
0:14 min

أعدت جامعة الدفاع السويدية لأول مرة، دراسة جديدة حول نشر أفكار العنف والتطرف من طرف بعض الجماعات الإرهابية الإسلامية على مواقع التواصل الإجتماعي في السويد.

الدراسة أظهرت عدة حسابات سويدية على فيسبوك، تروج للجماعات الإرهابية وتحث على العنف، وتوجه إنتقادات لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

لينوس غوستافسون محلل لدى جامعة الدفاع، والذي أعد التقرير قال أن أغلبية الناشطين في مثل هذه المجموعات على مواقع التواصل الإجتماعي هم من الرجال، ويبقى عدد النساء قليل جداً مقارنة بالذكور. وأضاف غوستافسون بالقول "لاحظنا أن هناك دعاية رسمية لنظيم الدولة والقاعدة في هذه المجموعات، لكن هناك أيضاً بعض الأشخاص من داخل السويد يبدون تعاطفاً مع المنشورات في تلك الصفحات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".