في الصورة مدرسة في إحدى الحضانات السويدية مع مجموعة من الأطفال. صورة ستيفي بوبي / راديو السويد
صورة ستيفي بوبي / راديو السويد

نقص كبير في عدد معلمي رياض الأطفال

المدرسة ياسمين الحلبي: يجب أن تسهل السلطات شروط التخصص في مجال الحضانات
1:42 min

تعاني 70% من البلديات السويدية من خصاص كبير في معلمي رياض الأطفال، وذلك وفقاً لما أوردته صحيفة داغنس نوهتر.

 

وحذرت البلديات السويدية من المشاكل التي يمكن أن تقع فيها رياض الأطفال في السنوات القليلة المقبلة، بسبب إقتراب العديد من التربويين من سن التقاعد. مع العلم أن 53% من البلديات تعاني من إيجاد معوضين في هذا المجال، أو تكون مضطرة لتوظيف مربيين ومربيات ، فقط لسد الفراغ.

ياسمين الحلبي مدرسة في إحدى رياض الأطفال في العاصمة ستوكهولم، أكدت حاجة رياض الأطفال لمدرسين متخصصين في هذا القطاع. وناشدت السلطات لتسهيل الشروط لدراسة هذا المجال. كما أشارت الحلبي للمشاكل التي يمكن أن تترتب عن توظيف أشخاص غير متخصصين في رياض الأطفال، وتأثير ذلك على نموهم السليم. وأضافت بالقول  "اللغة التي تستخدم مع الأطفال، "على سبيل المثال،  تختلف عن اللغة العادية، ولهذا يجب الإستعانة بكادر متخصص لرعاية الأطفال في الحضانات" السويدية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".