مهرجان سينما المنفى هذا العام يعرض الواقع الكردي

"المهرجان تظاهرة مشتركة للسينمائيين المقيمين في ظل المنفى"
2:08 min

تجري الان فعاليات المهرجان الدولي لسينما المنفى المقامة حاليا في مدينة يوتيبروي، بثيمته الكردية لهذا العام.
مدير المهرجان حسين ماهيني تحدث الى الاذاعة السويدية

- لقد وقع خيارنا على هذه الثيمة نظرا للوضع الكردي الحالي خاصة اذا ما نظرنا الى الاحداث الاخيرة في كوباني. هناك 9 افلام تبرز الحياة الكردية والصراع من اجل الحرية ونيل الحقوق الانسانية، يقول ماهيني.

الصورة الكردية، وضع النساء في الحروب وكذلك المعتقلين السياسيين هي من الثيمات الكردية التي سيبرزها المهرجان الذي افتتح نهار الجمعة الماضي وسيعرض 75 فيلما من مختلف الجنسيات في اماكن عدة في يوتيبوري.

مهرجان سينما المنفى الذي بدأ عام 1993 ينظم مرة كل عامين ويهدف الى التعريف على الفن الذي يبرز في المنفى والمتعلق ايضا بالديمقراطية وحرية التعبير، كما يتابع المدير حسين ماهيني

- نريد ان نركز عبر الفن السينمائي على الوضع الحالي للاجئين وعلى العوامل التي تجبرهم على مغادرة بلدانهم، كما ان المهرجان اصبح بمثابة تظاهرة مشتركة للسينمائيين المقيمين في ظل المنفى، يقول حسين ماهيني، مدير المهرجان الدولي لسينما المنفى.

يذكر ان فعاليات المهرجان بدأت في 6 من تشرين ثاني نوفمبر في يوتيبوري وتستمر لغاية 12 منه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".