بير أنغر بجانب وزارة الخارجية السويدية / صورة : بيتر لايدين 2001-01-18/ سكانبكس
مبنى وزارة الخارجية السويدية / صورة : بيتر لايدين TT

لا تعليق من الخارجية السويدية على تعرض سفارة السويد في برلين لتجسس المخابرات الألمانية

امتنعت الخارجية السويدية عن التعليق على معلومات نشرتها صحيفة ديرشبيغل الألمانية وأفادت بان السفارة السويدية في برلين كانت من ضمن أهداف عمليات تجسسية قامت بها المخابرات الألمانية BND بشكل منتظم ضد سفارات بلدان أعضاء في الإتحاد الأوربي، وكذلك سفارة الولايات المتحدة.

وكانت الحكومة الألمانية قد أعلمت البرلمان الألماني البوندستاغ بان جهاز المخابرات BND قد مارس نشاطات تجسسية على سفارات وسلطات بلدان أخرى في الإتحاد الأوربي، لكن المعلومات التي نشرتها ديرشبيغل كشفت عن أن تلك النشاطات أوسع وأشمل كثيرا من المعلومات المقدمة إلى البرلمان.

 

وبحسب دير شبيغل فان تلك العمليات كانت تتم بشكل منتظم واستمرت حتى عام 2013 لتتوقف في ذات العام الذي كشف فيه أيدوارد سنودين عن عمليات التجسس الأمريكية التي مارسها جهاز المخابرات NSA على البلدان الأوربية الحليفة لواشنطن والتي شملت التجسس على المكالمات الهاتفية للمستشارة الألمانية آنغيلا ميركيل.

 

وكالة الأنباء السويدية TT نقلت عن المتحدث الصحفي بلسان الخارجية السويدية يواكيم أيدفارردسون قوله: أننا أطلعنا على جانب من المعلومات، لكن حتى الآن ليس لنا تعليق.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".