دراسة قد يتقرر في ضوئها أعادة النظر في عمر الجنين المسموح بإجهاضه

قرر مجلس الرعاية الإجتماعية أجراء دراسة فيما يتعلق بالحد الأقصى لعمر الجنين الذي يسمح للحامل بإجهاضة، وذلك بعد تقرير لقسم الأخبار في إذاعتنا عن عشرة أطفال ولدوا في أسبوع الحمل الـ 22 وهو العمر المسموح به في الإجهاض وتمكنوا من مواصلة الحياة.

الدراسة تتعلق بعدد الحوامل اللواتي أجرين عمليات إجهاض في وقت متأخر، والأسباب التي حلتهن على إجراء العمليات. طالبة الدكتوراه لوتي هيلستروم من الهيئة القانونية في مجلس الرعاية الإجتماعية تتطلع إلى سماع أراء الباحثين في الموضوع، والتعرف الى ما أذا كان عدد من ولدوا في هذه السن وعاشوا، كافيا لإعادة النظر في الموضوع وتقليص حد العمر بالنسبة للجنين الذي يسمح بإجهاضه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".