الحكومة والبرلمان السويديان يتلقيان رسائل تهديدية

1:11 min

تلقى البرلمان والحكومة السويدية اليوم تهديدان لم يكشف النقاب بعد عن طبيعتهما. ففي تصريح لصحيفة أفتون بلادت أكدت مسؤولة الأتصالات في الديوان الحكومي بوديل سوندين تلقي الديوان اليوم رسالة الكترونية تتضمن تهديدا.

وكان أعضاء البرلمان وموظفوه قد تلقوا هم أيضا رسالة هاتفية نصية تتضمن تحذيرا من التوجه إلى البرلمان أو مقر الحكومة يوم غد الثلاثاء. وحسب التلفزيون السويدي فان الرسالة ذكّرت بحدث يعرف تأريخيا باسم "حمام دم ستوكهولم" حيث أرتكبت مجزرة بحق النبلاء السويديين في القرن السادس عشر.

كاترينا برنستروم عضو البرلمان السويدي عن حزب المحافظين أكدت تلقي النواب رسائل التهديد، وأن تلك الرسائل تعالج حاليا من قببل جهاز الأمن السويدي "سيبو".