دول الاتحاد الاوروبي تُجمع على دعم فرنسا عسكرياً

1:35 min

وافقت دول الاتحاد الاوروبي اليوم، ومن بينها السويد، على طلب الدعم العسكري الذي تقدمت به فرنسا، مستندة على بند 42.7 من معاهدة ليشبونة، السارية المفعول منذ الاول من شهر كانون أول، ديسمبر 2009، والتي تعتبر دستور الاتحاد الاوروبي.

لتكون هذه هي المرة الاولى التي يتم فيها اللجوء الى ما يعرف ببند التضامن بين دول الاتحاد في حال العدوان، والذي يُلزم جميع دول الاتحاد بتقديم جميع انواعه المساعدة الآزمة للبلد المتضرر داخل الاتحاد.

 وفي لقاء اجراه قسم الاخبار في الاذاعة السويدية، إيكوت، قال وزير الدفاع السويدي بيتير هولتكفيست، بأن السويد مستعدة للمناقشة مع فرنسا حول شكل المساعدات التي تحتاجها من السويد، ومن الدول الاخرى. مضيفاً بأن كل بلد له دوره، وهذا ما سيحدد في الايام القادمة.