المحلل السياسي عمر شيخموس/ صورة: ناصر سيناي/ الاذاعة السويدية
المحلل السياسي عمر شيخموس/ صورة: ناصر سيناي/ الاذاعة السويدية

تداعيات الحرب العسكرية على تنظيم "الدولة الاسلامية"

حوار مع المحلل السياسي عمر شيخموس
15 min

سرعت التطورات الامنية الاخيرة، الناجمة عن العمليات الارهابية التي فتكت بأمن العاصمة الفرنسية باريس يوم الجمعة الماضي، من المساعي الأوروبية للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية الارهابي، وإجاد حل للحرب الدامية في سوريا، التي توفر ارضا خصبة للإرهاب.

بالأمس وافقت السويد كسائر دول الاتحاد الاوروبي، على طلب الدعم العسكري الذي تقدمت به فرنسا، مستندة على بند 42:7 من معاهدة ليشبونة، السارية المفعول منذ الاول من شهر كانون أول، ديسمبر 2009، والتي تعتبر دستور الاتحاد الاوروبي.

واليوم أعلن رئيس حزب الشعب، يان بيوركلوند، في مؤتمر صحفي عن مطالبة حزبه بدعم القوات الكردية في شمال العراق بالأسلحة والذخائر، كما طالب حزبي المحافظين والمسيحي الديمقراطي بالمساهمة بالحرب على تنظيم الدولة الاسلامية بطيارات "ياس" الحربية المصنعة في السويد.

 لمناقشة تداعيات الحرب العسكرية للقضاء على داعش، قام القسم العربي في الاذاعة السويدية بمحاورة عمر شيخموس، اكاديمي في العلوم السياسية، والذي يعتقد بأن المساهمة السويدية في تلك الحرب ستكون فقط لوجستية، وبأن مطالبة رئيس حزب الشعب هي مجرد مناورة سياسية لحزب برلماني معارض.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".