الشرطة ترفض التعليق على نشر أسم وصورة الإرهابي المفترض

نشرت كثير من وسائل الإعلام أسم مضر مثنى ماجد المشتبة به في التخطيط لتنفيذ جريمة أرهابية في السويد، مرفقا بصورة منسوبة إليه. الصورة التي تفتقر إلى الوضوح يظهر فيها بشكل جانبي شخص ممتلئ الجسم بلحية خفيفة وهو يضحك. لكن الشرطة أمتنعت عن تبني الصورة.

وقال شيل فيكستروم من شركة الأمن سيبو أن الشرطة لم تفاجأ بنشر الصورة من جانب وسائل الإعلام، مشيرا إلى أن كثيرا من المعلومات ستصل الشرطة، وسيتعين على الشرطة القيام بعمل كبير لتصنيفها والأستفادة منها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".