مضر مثنى ماجد / صورة التلفزيون السويدي SVT
مضر مثنى ماجد / صورة التلفزيون السويدي SVT
الشرطة

الصورة المتداولة للمشتبه به مضر مثنى ماجد حقيقية

أفاد خبر لقسم الأخبار في الإذاعة السويدية (إيكوت)، أن الشرطة أكدت أن الصورة التي تتداولها وسائل الإعلام السويدية تعود للإرهابي المشتبه به، والمدعو مضر مثنى ماجد*، الذي لا زال قيد البحث من طرف جهاز الأمن السويدي (سيبو) للإشتباه في تخططيه لتنفيذ هجوم إرهابي في السويد، وذلك وفقا لصحيفة "إكسبريسن" السويدية.

* أعلنت السلطات فيما بعد عن إطلاق سراح مضر مثنى مجيد، و عن براءته من الاشتباهات. 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".