Tiggare på Sergels torg. Foto: Leif R Jansson /TT.
Foto: Leif R Jansson /TT.

تفاوت بين البلديات فيما يتعلق بتوفير مأوى للرومر

11 بلدية ليس لديها مساكن طارئة لاستقبال الرومير
1:20 min

بين مسح قامت به منظمة يوتيبوري للتبشير والاغاثة، وشمل اكبر 40 بلدية، أن هنالك تفاوت كبير في كيفية توفير اماكن للنوم للمتسولين من اقلية الرومر، خلال فصل الشتاء.

وبحسب الاحصائيات الناجمة عن البحث، هنالك 11 بلدية ليس لديها مساكن طارئة لاستقبال المهاجرين من بلدان الاتحاد الاوروبي. كما ان طريقة اختيار الاشخاص الذين يستطيعون النوم خلال الشتاء في مساكن دافئة، تختلف من بلدية الى اخرى. ولتدارك ذلك تنصح اولريكا فالك، المسؤولة التنفيذية لدى منظمة يوتيبوري للتبشير والاغاثة، بتعلم البلديات والجهات المعنية الاخرى من بعضها بعضا، كما تريد فالك ان تأخذ جميع البلديات مسؤوليتها تجاه المتسولين من اقلية الرومير، ومراعات حقوق الانسان.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".