أطفال في مخيم للاجئين السوريين في مدينة يايلاداغي على الحدود مع تركيا
أطفال في مخيم للاجئين السوريين في مدينة يايلاداغي على الحدود مع تركيا/ صورة: غريغوريو بوريغا
"حكايات من سوريا"

معرض لأغراض شخصية يحكي قصص سورية

كريستينا: الحرب جعلت لكل تفصيله قيمة لدى السوريين
8:52 min

افتتح الاسبوع الماضي في مكتبة فوربي في ستوكهولم، معرضاً لأغراض شخصية تعود للاجئين سوريين او سويديين من اصل سوري. الفكرة جاءت من قبل ماريا هورتينغ، وهي فنانة تربوية، وتعمل في الفن الموجهة للأطفال.

وقالت ماريا للقسم العربي في الاذاعة السويدية بأن البشر يتواصلون ويتلاقون بشكل افضل عندما يتشاطرون حكاياتهم، وهذه هي فكرة المعرض، ان يعرض كل شخص حكايته مع غرض جلبه من سوريا.

تجولت مراسلة راديو السويد بالعربي، سمر هدروس في المعرض برفقة كريستينا ايكفال التي تعمل في مكتبة هودينغه وتقف وراء تطوير فكرة زميلتها ماريا حتى اصبح معرض "حكايات من سوريا" جاهزة لاستقبال الزوار. وتروي كريستينا بأن زوار المعرض تأثروا بالقصص التي حملتها تفاصيل المعرض من، موت، فراق، حب وهجرة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".