SAS vd Rickard Gustafson. Foto: Bertil Enevåg Ericson/TT.
الرئيس التنفيذي لشركة "ساس" ريكارد غوستافسون Foto: Bertil Enevåg Ericson/TT.

الخطوط الجوية الاسكندنافية تنهي العام بأرباح عالية

"انخفاض اسعار الوقود ساهم برفع الارباح"
3:02 min

 حققت الخطوط الجوية الاسكندنافية "ساس" هذا العام، ارباحاً عالية تصل الى 1.4 مليار كرون سويدي.

 ويعود السبب بالدرجة الاولى الى اهتمام الشركة بالمسافرين الذين عادة ما يختارون السفر على متن طائرات الخطوط الجوية الاسكندنافية. هذا ما قاله الرئيس التنفيذي للشركة ريكارد غوستافسون، للإذاعة السويدية. 

يرى غوستافسون بأن شركته استطاعت تلبية احتياجات زبائنها الذين عادة ما يطالبون برحلات سريعة وغير معقدة، ولذلك الاقبال على "ساس " عالي بين المسافرين الإسكندنافيين. فانخفاض اسعار الوقود ساهم برفع الارباح، كما أن شركة الطيران اصبحت افضل بتقليل نفقاتها، وفي نفس الوقت تحسين عملها عبر النظر الى الاولويات. لتكون الشركة بذلك قد اتخذت درساً من السنة الماضية التي وصلت فيها خسارة الخطوط الجوية الاسكندنافية، الى 900 مليون كرون.

لكن قطاع الطيران، حساس ويتأثر بالظروف الامنية العالمية، والعمليات الارهابية، الامر الذي يؤكد عليه غوستافسون قائلا:

 - رأينا تراجعاً في بيع تذاكر الطيران الى باريس وبروكسل، بعد الاحداث الفظيعة التي حصلت هناك. حتى ان بيع التذاكر الى بلدان أوربية اخرى تراجع بعد تفجيرات باريس.

 يتكهن ريكارد غوستافسون بأن تحقق شركته المزيد من الارباح خلال العام المقبل، ليس لأنهم ينوون رفع اسعار التذاكر بل لانهم يسعون ليكونوا في الشركة اكثر فعالية، للوقوف امام المنافسة العالية داخل قطاع الطيران.

 - المنافسة حادة جداً، هنالك شركات منافسة، تزود اسطولها بالمزيد من الطائرات، مما يعني انخفاض في الاسعار، وهنا تكمن المنافسة، يقول ريكارد غوستافسون، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الاسكندنافية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".