لوفين: لا خطأ في استئجار فالستروم من البلديات وكان من الأفضل لو أنها تدبرت الأمر بنفسها

فالستروم: لو علمت بخلفيات الموضوع ما كنت لأستأجر من نقابة البلديات
2:57 min

في تعليقه على حصول وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم على شقة مملوكة لنقابة عمال البلديات قال رئيس الوزراء سستيفان لوفين أنه كان من الأفضل لو أنها تدبرت بنفسها أمر الحصول على سكن. تعليق لوفين جاء خلال مناظرة تلفزيونية جمعته أمس مع رئيسة حزب المحافظين المعارض آنّا شينبري باترا:

ـ كان من الأفضل لو أنها تدبرت بنفسها أمر الحصول على سكن بطريقة أخرى، وبهذا كنا سنتحاور هنا في السياسة. قال لوفين وأضاف لم يرتكب أي خطأ رسمي على حد علمي، لكني أعتقد أن من المهم أجراء نقاش حول الأصول التي يتعين الألتزام بها في هذا الموضوع.

وفي حديث لقسم الأخبار في إذاعتنا برر لوفين ما قامت به وزيرة خارجيته بالقول أنها تصرفت بحسن نية:

ـ لنقابة البلديات المالكة للسكن أن تقرر لمن تؤجر، لكني أعتقد أنه من المهم أن تتبع القواعد، من أجل أن تسلم الشقق إلى مكتب وساطة السكن.

وفي رده على التذكير بان القواعد تقول ان عمال البلديات لهم الأولوية في إستئجار تلك الشقق قال لوفين:

ـ الأمر هنا يتعلق بقرار نقابة البلديات. هذه قواعدهم وهذا قرارهم.

عقد الشقة إستئجار الشقة كما أطلعت عليه الوكالة السويدية للأنباء TT وقع في الـ 18 من نيسان ـ أبريل الماضي. أي بعد حوالي 5 اشهر من استلام مارغوت فالستروم منصب وزيرة الخارجية. وجاء في أحد بنود العقد أنه ينتهي في حال أنتهاء عمل المستأجر، أو أي سبب مشابه. أمر حمل المتحدثين الصحفيين باسم فالستروم ونقابة البلديات على الأقرار بان هذا البند ممكن أن يفسر على أنه عقد أيجار مؤقت، مرتبط بشغل فالستروم لمنصب وزيرة الخارجية. وبما أنه عقد مؤقت فان فاللستروم لم تقم بالتجاوز على أحد.

ومن بروكسل حيث تتواجد وزيرة الخارجية حاليا قالت في اتصال مع قسم الأخبار في إذاعتنا أنها ما كانت لتستأجر شقة من نقابة البلديات لو كانت على علم بهذه الخلفيات.

على علاقة بالموضوع

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".