.
إيلفا بري مديرة مؤسسةة Business Sweden والصورة من:TT

أفاق واعدة أمام الصادرات السويدية لأيران

الصادرات السويدية إلى أيران قد ترتفع إلى 20 مليار
2:05 min

ينتظر أن ترتفع الصادرات السويدية إلى أيران بأضعاف عديدة بعد رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها، لتصبح أكبر مستورد للمنتجات السويدية في الشرق الأوسط. هذا وفق تقديرات أيلفا بري مديرة مؤسسة Business Sweden:

ـ صادراتنا إلى ايران حاليا في مستوى بالغ التدني، لذلك نحن الآن لا نتحدث عن مضاعفة التصدير، وأنما عن رفعها إلى ما يتراوح بين 15 ـ 20 مليارد كرون، وهذه زيادة كبيرة مقارنة بالمستوى المتدني حاليا. قالت إيلفا بري وأضافت: نحن نخطط لفتح مكتب تجاري في أيران خلال الفترة ما بين شهري آذار ـ مارس ونيسان ـ أبريل من هذا العام.

ذات التقديرات عبر عنها آنديرش هاتسي غورغيو المدير الأقتصادي لغرفة تجارة ستوكهولم وهو متفائل بالأمكانيات المتوقعة أمام الشركات السويدية في العمل مع أيران ذات الثقل لاسكاني المتساوي مع ألمانيا، والتي تمتلك قوة بشرية شابة وذات تعليم جيد. لكنه حذر في ذات الوقت من مخاطر التي تواجه الشركاء التجاريين للسويد:

ـ الأمر لا يختلف من مستوى المخاطر في المتاجرة مع روسيا، فما يفعله الرئيس والحكومة يلعب دورا كبيرا بالنسبة للشركات السويدية والأجنبية الأخرى.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".