.
الشرطة تجري تحرياتها في مكان الجريمة

مقتل فتاة تعمل في دار لإيواء اللاجئين وطالبي اللجوء الأطفال

توفيت فتاة في الـ 22 من العمر جراء جروح أصيبت بها خلال هجوم تعرضت له صباح اليوم في دار لأيواء طالبي اللجوء صغار السن الذين يصلون البلاد دون صحبة ذويهم، في منطقة مولندال، كما أفاد البرنامج الإذاعي الرابع من يوتيبوري.

 

الفتاة التي كانت تعمل في الدار نقلت إلى المستشفى بعد إصابتها لكن تعذر إنقاذ حياتها.

وقد إعتقلت الشرطة شخصا للأشتباه به في الحادث، كان نزلاء الدار قد إحتجزوه، كما عثر على سكين يعتقد أنها سلاح الجريمة. وقد شرعت الشرطة بالتحقيق في الجريمة باعتبارها جريمة قتل عمد أو غير عمد.

الدار تحتوي على عشر أماكن لطالبي اللجوء أو اللاجئين في الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 14 و الـ 19.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".