إنتشار الشرطة مساء الجمعة وسط ستوكهولم للحد من الشغب / صورة راديو السويد
إنتشار الشرطة مساء الجمعة وسط ستوكهولم للحد من الشغب / صورة راديو السويد

مجموعة من مشاغبي الرياضة ومتطرفين يمينيين يهاجمون ذوي الاصول الاجنبية

الشرطة لم تتلقى حتى الآن اي بلاغ من المعتدى عليهم
2:10 min

 تجمع وسط ستوكهولم يوم الجمعة الماضي اشخاص ملثمين، تابعين لمجموعتي مشاغبين كرة القدم، واليمينيين المتطرفين. وقاموا بالاعتداء ضرباً على من توحي اشكالهم بأنهم ذوي اصول اجنبية.

 لتكون هذه الحادثة الاولى من نوعها، ان يتجمع حوالي مائة من مشاغبي كرة القدم واليمينيين المتطرفين في مكان واحد للاعتداء على ذوي الاصول الاجنبية. الامر الذي يقلق السياسيين المحليين في محافظة ستوكهولم.

 وتعقيباً على هذه الحادثة، قالت اغنيتا بلوم وهي المنسقة الوطنية السابقة لمناهضة شغب مشجعي الرياضات المختلفة، وهي ايضا من الحزب الاشتراكي الديمقراطي:

 - الامر بغاية الخطورة، ان تساند المجموعات الميالة للعنف بعضها بعضاً. علينا التصدي بجدية للعنف.

 بحسب الشرطة، والمنشورات التي وزعتها المجموعتين، كانت الاعتداءات موجهة بالدرجة الاولى ضد الاطفال اللاجئين الى السويد دون صحبة ذويهم. لكن شهادات تفيد بان كل من لديه مظهر أجنبي كان عرضة للاعتداءات.

 وافادت الشرطة ايضا بانها لم تتلقى حتى الآن اي بلاغ من المعتدى عليهم. وبانه فقط تم تسجيل حالة واحدة من الاعتداء على شرطي مدني. واعتقال بعض الشبان المتورطين في تلك المعركة، لكن الشرطة أطلقت سراحهم، رغم انهم ما زالوا متهمين.

 قامت المجموعات المتطرفة بالتجمع ايضا يوم السبت الماضي، لكن لم تسجل اي اعتداءات جسدية، بل فقط اعتداءات لفضية وهتافات عنصرية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".