Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

تردد كبير في توقعات مصلحة الهجرة حول اللجوء إلى السويد

وقت النشر torsdag 4 februari 2016 kl 12.16
"القرارات السياسية تحسم عدد اللاجئين الذين يمكن أن تستقبلهم السويد"
(1:31 min)
لاجئون في المحطة الرئيسية في مالمو، جنوب السويد. Foto: Johan Nilsson/TT.
لاجئون في المحطة الرئيسية في مالمو، جنوب السويد. Foto: Johan Nilsson/TT. صورة: Johan Nilsson/TT

أصدرت مصلحة الهجرة تقريراً تتوقع فيه عدد طالبي اللجوء الذين يمكن أن تستقبلهم السويد، الحد الأدنى هو 70 ألف لاجئ، بينما تعتقد المصلحة قدوم 140 ألف كحد أعلى.

تصدر مصلحة الهجرة هذه التكهنات أربع مرات في السنة، وأشار المدير العام لمصلحة الهجرة آندرش دانيلسون إلى إن القرارات السياسة على صعيد الاتحاد الأوروبي والسويدي تحسم كمية الأعداد التي ستوفد إلى السويد في عام 2016، ولذلك وجدت المصلحة صعوبةً في إصدار هذه التكهنات، والذي أكد دانيلسون على إن الأعداد المذكورة تستطيع أن تتغير بشكل كبير.

 هذا وتقدم مصلحة الهجرة تقييمها بناءً على ثلاثة سيناريوهات مختلفة؛ فإذا لم تكن الرقابة الحدودية بين تركيا والاتحاد الأوروبي فعالة، تتوقع المصلحة مجيء 140 ألف لاجئ، من بينهم 27 ألف طفل دون ذويهم. أما إذا قام كل من تركيا والاتحاد الأوروبي بتشديد حراسة الحدود فتتوقع المصلحة آنذاك قدوم 70 ألف لاجئ، من بينهم 12 ألف طفل دون ذويهم. والسيناريو الثالث عبارة عن حل وسطي، تتوقع حسبه المصلحة قدوم 100 ألف لاجئ إلى السويد في 2016.

 وتتكهن المصلحة أن منظومة استقبال اللاجئين ستكلف السويد ما بين 41 و43 مليار كرونة في 2016.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".