سيارة للشرطة أمام مبنى البرلمان السويدي، بعد رفع مستوى التأهب الأمني ضد الإرهاب. Foto: Jonas Ekströmer/TT.
سيارة للشرطة أمام مبنى البرلمان السويدي، بعد رفع مستوى التأهب الأمني ضد الإرهاب. صورة: Jonas Ekströmer/TT
وثائق جديدة:

الهجوم الإرهابي المشتبه به كان سينفذ في غضون بضعة أيام

حصل قسم الأخبار في راديو السويد، إيكوت (Ekot)، على وثائق جديدة من التحقيق المغلق المتعلق بالهجوم الإرهابي الذي كانت شرطة الأمن SÄPO تشتبه بتنفيذه.

وتظهر الوثائق إن الشرطة كانت مطالبة بتوقيف الهجوم في غضون أربعة أيام، حيث كان من المخطط تنفيذ الهجوم بين 17 و21 تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي، حسب ما تظهره الوثائق.

يفيد نائب رئيس الادعاء في الوحدة الوطنية لقضايا الأمن هانس إيرمان، إن هذه المعلومات وردت في البلاغ الذي تم تقديمه للشرطة، وإن هذه المعلومات شكلت أساساً للحملة التي أطلقتها الشرطة، والتي أدت إلى رفع مستوى التأهب الأمني ضد خطر الإرهاب في السويد، كما بدأت الشرطة بمطاردة رجل مشتبه به، في الثانية والعشرين من العمر. وأيام قليلة بعد اعتقاله، أطلقت الشرطة سراحه، كما استبعدته من التحقيقات تماماً.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".