Ungdomsriksdagen 2016 Foto: Samar Hadrous / Sveriges Radio
برلمان الشباب 2016 صورة: Samar Hadrous/ Sveriges Radio

البرلمان السويدي يدار من قبل طلاب الثانوية

349 من طلاب المدارس الثانوية يحلون بدل أعضاء البرلمان
3:54 min

استضاف البرلمان السويدي اليوم ما يسمى ببرلمان الشباب وهو عرف سنوي يقوم به 349 من طلاب المدارس الثانوية. حيث يجلس الطلبة على مقاعد البرلمان بدلا من أعضاء البرلمان المنتخبين.

الطلبة جاءوا من 123 مدرسة ثانوية من شمال السويد حتى جنوبها، وكما تسري العادة في البرلمان شارك الطلبة في تصويت المجالس البرلمانية المختلفة على المقترحات البرلمانية المقدمة من قبل الطلبة أنفسهم.

 تم كتابة المقترحات من قبل صفوف المدارس، خلال فصل الخريف الماضي، وعند اتفاق الصفوف على المقترحات يتم التصويت على من سيذهب الى البرلمان لكي يمثل الصف.

 التقى القسم العربي في الاذاعة السويدية بسارا ايكدال ذات السادسة عشر، والتي في حال كانت فوق الثامنة عشر لكانت صوتت لصالح حزب البيئة، رغم انها على علم بان الحزب لم يستطع تحقيق برنامجه الذي يدعي لسياسة هجرة سخية.

 - البعض يرى بان دخول حزب البيئة الحكومة أثر سلبا على سياسة الهجرة التي يطالب بها لأنه مضطر لتقديم التنازلات. لكنني أرى بانه في حال كان الحزب في موقع المعارضة لكان حزب الاشتراكي الديمقراطي قد اضطر لإدراج الاقامات المؤقتة بدلا من الإقامات الدائمة، تقول سارا ايكدال.

 البرلمان كان يعج بأعضاء البرلمان، طلبة المدارس الثانوية، الوزراء وأيضا أعضاء الاتحادات الشبابية للأحزاب المختلفة، التي عادة ما تكون أكثر حماساً واخلاصاً لأيديولوجية الأحزاب الام، من أعضاء الأحزاب الذين عليهم تقدمة التنازلات، من اجل تشكيل التكتلات السياسية.

 ترى أومينا مختاري من الاتحاد الشبابي لحزب الليبراليين بان على اتحادها ان يصر على ان تكون سياسة اللجوء سخية، حتى لو أثر ذلك على منظومة الرفاه الاجتماعي في السويد.

 - نحن على علم بان اللاجئين يأتون من بلدان مختلفة عن السويد، وهنالك مشاكل عدة لكن علينا حلها وليس اقفال الحدود في وجه من يهربون من الحروب، تقول اومينا مختاري.

 

 

 

 

 

 

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".