المؤلفة السويدية بوديل مالمستين.
المؤلفة السويدية بوديل مالمستين. صورة: Malin Hoelstad / SvD / TT

وفاة المؤلفة السويدية بوديل مالمستين

"كل شيء يموت في نهاية المطاف، وإلا كانت الحياة بلا صيغة"
1:03 min

عن عمر ناهز 71 عاماً، توفيت المؤلفة السويدية المشهورة بوديل مالمستين، الجمعة الماضية، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

ظهرت مالمستين لأول مرة في 1970 بكتابها "لودفيغ يذهب" للأطفال، وألفت منذ ذلك الحين ما يقارب 30 كتاباً في شتى المجالات الأدبية، كالشعر، الدراما، النثر، الروايات وكتاب إرشادي تدرس فيه أسلوبها الشخصي في الكتابة، كما حصلت على عدة جوائز في الكتابة والدراما.

وحازت مالمستين على عدة جوائز، مثل جائزة ستيغ كارلسون، جائزة آنيارا وجائزة التسع، كما حصلت على منصب دكتورة الشرف في معهد Mittuniversitet.

أفصحت بوديل مالمستين عن مرضها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في بداية العام الماضي. كما كتبت: "لا تسألوني عن أي شيء، سأتحدث عندما أريد وعندما أستطيع التحدث. فكل شيء يموت في نهاية المطاف، وإلا كانت الحياة بلا صيغة"

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".