Tjej läser trakassererande sms. Foto: Claudio Bresciani/TT
الصورة غير مرتبطة بالموضوع. صورة: Foto: Claudio Bresciani/TT

مضايقات وراء بلاغ من شرطية سابقة ضد رؤسائها السابقين

"انه امر مرفوض ان يتم انتهاك مكانة شخص ما لهذه الدرجة"
1:30 min

رفعت شرطية سابقة كانت تحتل منصبا متقدما في السلك البوليسي بلاغا ضد مصلحة الشرطة بسبب تعرضها للمضايقات.

المرأة التي كانت عضوا سابقا في مجلس قيادة شرطة مكافحة الجرائم المعروف حاليا باسم قسم العمليات الوطنية NOA، تتهم عددا من رؤسائها السابقين بأنهم مارسوا عليها ضغوطا عبر السخرية منها وتجاهلها، لدرجة دفعتها الى تقديم طلب الاستقالة. السبب وراء هذه المعاملة هو انها اشارت الى اخطاء في منظومة العمل حيث كانت تعمل.
المرأة تحدثت مع الاذاعة السويدية التي اطلقت عليها اسما مستعارا، بترا

- انه امر مرفوض ان يتم انتهاك مكانة شخص ما لهذه الدرجة وان تتم معاملته بهذه الطريقة المهينة خاصة اذا ما اراد التقدم والتطور والتعرف اكثر على منظومة العمل الجديدة، قالت بترا.

من جانبها صرحت مصلحة الشرطة في حديثها مع الاذاعة السويدية بأنها لا تقدم اية تعليقات حول قضايا شخصية، خاصة اذا ما كان الطرفان يخوضان نزاعا قانونيا في المحكمة الابتدائية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".