Dörr på glänt in till ett rum. Foto: Jessica Gow / TT
بعض الاطفال الوافدين دون ذويهم ينسبون للاقامة لدى عوائل لديها تاريخ اجرامي كما اظهر تحقيق سفنسكا داغبلادت. صورة: Jessica Gow / TT

تقصير في تعامل سلطة الخدمات الاجتماعية مع الاطفال الوافدين دون ذويهم

1:44 min

تنسب سلطة الخدمات الاجتماعية احيانا اللاجئين الاطفال الوافدين من دون ذويهم للاقامة لدى اشخاص وعوائل غير مناسبة.

النقص يتمثل في بعض الاحيان في حالات تمت فيها احالة الاطفال للاقامة مع اشخاص لديهم تاريخ اجرامي، كما اظهر التحقيق الذي قامت به صحيفة سفنسكا داغبلادت ونشرته اليوم.

الصحيفة قامت بدراسة معمقة لـ50 من اصل 200 حالة تنسيب اطفال وافدين من دون ذويهم الى عوائل مختلفة في السويد، وتبين انها تضم قرابة 20 تجاوزا او خرقا للقوانين او لمختلف قواعد العمل المتبعة عند احالة الاطفال للاقامة لدى العوائل.

جوما لوماني هو الناطق باسم الاتحاد العام الافغاني في السويد وعلى تواصل مستمر مع طالبي اللجوء الاطفال والمراهقين الوافدين من دون ذويهم. لوماني يقول، في حديثه للقناة الرابعة في الاذاعة السويدية في ستوكهولم ان عددا من العوائل التي تتم احالة الاطفال اليها تشكل خطرا عليهم خاصة وانهم قد يتعرضون للاعتداء في بعض الاحيان

- الاطفال لا يحصلون على طعام، ويضطرون للعمل في المنزل حيث يقيمون. هناك حالات تمت بها احالة اطفال من مناطق نزاع للاقامة مع بعضهم البعض مما يعيد اليهم حالة الصدمة النفسية التي عايشوها اثناء الحرب يقول جوما لوماني، الناطق باسم الاتحاد العام الافغاني في السويد.

يذكر ان عدد الاطفال الذين وصلوا دون ذويهم الى السويد العام الماضي طلبا للجوء يقدر بحوالي 30 الفا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista