Magdalena Andersson (S) finansminister
وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون صورة: Marie Hansson/Sveriges Radio.

السويد قلقة من إمكانية انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

بدأ رئيس الوزراء البريطاني الإثنين الماضي، أسبوعا حاسماً لتحديد علاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي من خلال عدة لقاءات مع عدد من المسؤولين الأوروبيين، قبل عقد قمة المجلس الأوروبي بنهاية الأسبوع.

وتجد السويد أهمية بالغة في استمرار بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، وهو ما عملت عليه جاهداً الحكومة السويدية، وفقاً لما كتبته وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون، على صفحة النقاش (ديبات) لصحيفة داغنس نيهتر.

من جهة أخرى ترى الوزيرة أن الإتحاد يواجه تحديات كبيرة في الوقت الراهن، بعد تفاقم الوضع الاقتصادي في بلدان كإسبانيا على سبيل المثال حيث تجاوزت نسبة البطالة 20%، وتعتبر اليونان أكثر الدول الأعضاء تضرراً من الأزمات المالية والاقتصادية.

وتحاول منطقة اليورو تجاوز ضعف القدرة التنافسية المالية في عدد من الدول المثقلة بالديون، بالإضافة إلى فشل محاولات الاتحاد في إقناع جميع الدول المنضوية تحت لوائه، لإيجاد حلول مشتركة لأزمة اللجوء التي يشهدها العالم.

أمام هذا الوضع، ستجري بريطانيا في وقت لاحق هذا العام استفتاء للتصويت على عضويتها من عدمها في الاتحاد الأوروبي، للوقوف على قدرة الدول الأعضاء في التعامل مع كل التحديات المحتملة.

وتعتبر بريطانيا ثاني أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي بعد ألمانيا. أما بالنسبة للسويد فالمملكة المتحدة لا تعتبر فقط رابع مستورد للمنتجات السويدية، بل تعتبر واحدة من البلدان التي تستقطب أكبر جالية سويدية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".