.
آثار تفجير الأمس في مبنى الجمعية الثقافية التركية في فيتيا صورة: Erik Nylander / TT

إعتداء على مقر جمعية تركية في ستوكهولم

الشرطة لا تمتلك صورة كاملة عن الحادث
1:31 min

تعرض مقر الجمعية الثقافية التركية في بوتشيركا في ستوكهولم إلى تفجير مساء أمس الأربعاء أدى إلى تحطم نوافذه، وتصاعد الدخان حول المبنى الواقع في ضاحية فيتيا.

رئيس الجمعية أسماعيل زينغين قال:

ـ لقد نجم خراب كبير في داخل المبنى، وتحطم الزجاج وتضررت الجدران.

الشرطة التي عزلت مكان الحادث، بدأت عمليات التحري الفنية في مكان الحادث، واستجوبت سكان الجوار، كما أفادات بان أحداً لم يكن في المبنى عند حدوث الأنفجار، ويقول سفين ـ أيريك أولسون من الشرطة أن تلك المعلومات تبدو صحيحة. وحتى الآن لم تشتبه الشرطة بشخص أو جهة محددة في تدبير الإنفجار.

وكانت أعمال شغب قد جرت في عطلة نهاية الأسبوع حين احتشد أمام مبنى الجمعية متضاهرين كرد، وجرى أطلاق نار أدى إلى أصابة شخص بجراح خطيرة. ولا تعلم الشرطة أن كان لانفجار الأمس علاقة بما جرى في عطلة نهاية الأسبوع.

أولسون يقول:

ـ لا أمتلك صورة كاملة، لذلك لا أستطيع الحديث، ونحن نركز حاليا على الحادث الأخير.

وحسب التلفزيون السويدي فان الشرطة قد فرضت حراسة خاصة على بعض المقرات الأخرى.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".