Foto:Talib Yass /Sveriges Radio
عدسة: طالب عبد الامير / الاذاعة السويدية صورة: Foto:Talib Yass /Sveriges Radio

مشروع لتسهيل حصول الاكاديميين المهاجرين على عمل

"بالاضافة الى المؤهلات العلمية لديهم معارف عن الاسواق الاخرى"
2:50 min

بالتعاون مع مكتب وساطة العمل ومركز ارباب العمل، يطرح المعهد السويدي للبيئة مشروعاً، يعتبره الأول من نوعه في مساعدة المهاجرين الجدد، من أصحاب الشهادات الجامعية، بغية إيجاد فرص عمل لهم. الفكرة الرئيسية للمشروع تقوم على منح فرصة للتعلم والتطبيق لعشرين من حملة الشهادات الجامعية في الشركات العاملة في قطاع المياه.

المهاجرون الجامعيون، وبالإضافة الى مؤهلاتهم العلمية، التي لم يتم الاستفادة منها بعد، يملكون معارف في اسواق العمل الأخرى من بلدانهم.، يقول اوستين ايكينغرين نائب المدير التنفيذي للمعهد السويدي للبيئة، في حديثه معنا:

-بالإضافة الى حاجتنا الى المؤهلات العلمية التي يملكها الاكاديميون الأجانب، فأن لدىهم معارف عن أسواق أخرى في بلدانهم الأصل، وهناك الكثير من الشركات السويدية التي تشتغل بالتصدير الى الخارج، بإمكانها الاستفادة من معارف الاكاديميين المهاجرين بثقافات بلدانهم وأساليب التعاملات الاقتصادية معها.
يقول اوستين ايكسنغرين.

النموذج الذي يسير عليه هذا المشروع يمتد لفترة ستة اشهر، يحصل خلالها المشاركون على تدريب في المعهد السويدي للبيئة، لمدة تتراوح ما بين ثلاثة الى أربعة أسابيع، وهذه تجري بفترات مختلفة. والجزء الباقي من الأشهر الستة يجرب خلاله الاكاديميون ، حملة الشهادات الهندسية او الاقتصادية العمل، بشكل متوازي في الشركات، بمجالات عمل حقيقية.
-

كما يمكن لمكتب العمل ان يقوم باسهامات مناسبة . ويؤمل اوستين ايكنيغرين ان يحصل الأشخاص بعد انهاء الفترة المقررة، على وظيفة لدى هذه الشركات، التي سيجتمع بها المعهد للتعرف على احتياجاتها، كما يقول محدثنا:
-

ويتطلع القائمون على المشروع ان ينجح هذا النموذج في تشغيل اكاديميين أجانب عاطلين عن العمل في مجال المياه، ومن ثم الانتقال الى مجالات أخرى، مثل النفايات الصناعية وتنقية الهواء وغيرها

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".