Maria Persson-Löfgren Moskva korrespondent
مراسلة الإذاعة السويدية في روسيا، ماريا بيرشون لوفغرين صورة: الإذاعة السويدية

مراسلة الإذاعة السويدية في روسيا تتعرض للاعتداء

"قالوا باننا ارهابيون وليسوا بصحفيين"
1:35 min

تعرضت مساء أمس، مراسلة الإذاعة السويدية في روسيا، ماريا بيرشون لوفغرين، للضرب من قبل مجموعة من المقنعين في مقاطعة إنغوشين الروسية.

لوفغرين كانت بصحبة ثلاثة صحافيين آخرين، ومجموعة من ناشطين في حقوق الانسان، عندما استوقفت الحافلة التي كانت تقلهم، مجموعة من 30 مقنع، قاموا بالاعتداء ضربا على لوفغرين ومن كانت بصحبتهم.

 تعرضت لوفغرين لجروح ورضوض، لكنها صرحت للإذاعة السويدية بانها على ما يرام، نظراً الى ان الأمور كانت ستكون أسوء بكثير.

 - حصرنا بأربع سيارات، ثم نزل من السيارات اشخاص ملثمين يحملون هراوات ويصرخون بأننا ارهابيون وليسوا بصحفيين، ثم سحبوني من شعري وانهالوا علي وعلى الاخرين بالضرب، قالت مريا بيرشون لوفغرين.

 

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".