Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

تأثير "صغير ليس عديم الاهمية" للهجرة على نتائج مدارس السويد

وقت النشر måndag 14 mars 2016 kl 15.15
"القلق الكبير الذي كان يرافق تراجع نتائج السويد لا يزال قائما"
(1:42 min)
Elever och lärare i ett klassrum.
صورة: Filippa Armstrong/SR

ارتفاع نسبة التلاميذ من اصول اجنية في المدارس السويدية هو واحد من الاسباب التي تقف وراء تراجع نتائج السويد في البرنامج الدولي لتقييم الطلبة "Pisa". هذا ما اظهره تقرير صدر اليوم عن مصلحة المدارس سكولفيركت.

وجاء في التقرير ان سببا "صغيرا لكنه ليس عديم الاهمية" يقف وراء هذا التراجع في النتائج هو ارتفاع اعداد التلاميذ من ذوي الخلفيات الاجنية. وعلى الرغم من ان مصلحة المدارس كانت قد اشارت في تقاريرها السابقة الى ان الهجرة ليست عاملا مؤثرا على تراجع مستوى النتائج في المدارس السويدية، الا ان التقرير الجديد تضمن تحليلات اعمق وادق من التقارير السابقة، كما تقول المديرة العامة في مصلحة المدارس آننا اكستروم

- لقد اخذنا بعين الاعتبار هذه المرة موادا دراسية اخرى الى جانب مادة الرياضيات التي كانت تعتبر المادة الاساسية في تقييمات بيزا وما نراه هو تأثير اكبر من ذلك الذي رأيناه عام 2012. لكن القلق الكبير الذي كان يرافق تراجع نتائج السويد في تقييمات بيزا لم يتأثر بهذا التقرير بل انه لا يزال قائما، تتابع اكستروم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".