.
صورة: Henrik Montgomery/TTالصورة من

رغم نقده لتشديد سياسة الهجرة فريدولين يستبعد الإنسحاب من الإئتلاف الحكومي

" لانسحاب من الحكومة له نتائج أسوأ"
2:38 min

عبر غوستاف فريدولين الناطق المناوب بلسان حزب البيئة، ووزير التعليم في حكومة إئتلاف الخضر والحزب الإشتراكي الديمقراطي عبر عن إتقاده بأن بعض قرارات الحكومة المتشددة في مجال سياسة اللجوء سيكون له عواقب فضيعة:

ـ أعتقد ان تلك القرارات يمكن ان تكون لها نتائج عكسية، وعواقب فضيعة على الأفراد . قال فريدولين وأضاف أن من تلك القرارات الإقامات المؤقتة للأطفال، وكذلك تقليص حالات جمع الشمل.

ولكن الناطق المناوب بلسان حزب البيئة ورغم عدم رضاه البالغ وأنتقاده لجوانب واسعة من سياسة الحكومة التي يشغل فيها منصب وزير التعليم، فانه يؤكد عدم الخروج من الإئتلاف مع الحزب الإشتراكي الديمقراطي، مفسرا ذلك بالقول ان ذلك الخيار يمكن أن تكون له نتائج أسوأ"

ـ يقول فريدولين أنه لعب دورا في حمل حزبه حزب البيئة على الدخول في الإئتلاف الحكومي، وليس هناك من باب للتراجع، لا يمكن القول أن الوضع قد أصبح أصعب، ولذلك لا نريد مواصلة البقاء. أو أننا لا يمكن ان نخلق أغلبية تدعم سياستنا، وأنما علينا العمل بدلا من ذلك. وتابع فريدولين قائلا: من الجيد أننا في الوضع الحالي قد عثرنا على حل كحل الرابع والعشرين من نوفمبر وفر إمكانية جمع الشمل للعوائل، ولم يكن ذلك حينها مضمونا. لم يكن ذلك ضمن الترتيبات التي إعلن عنها ستيفان لوفين وأوسا رومسون في الرابع والعشرين من نوفمبر. أن نتحمل مسؤولية حقيقية يعني في الحقيقة أن نواجه مهاما صعبة. المهم أن نكون مشاركين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".