.
وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم تدعو إلى مشاركة أكبر للمرأة في عملية السلام صورة: Jessica Gow/TT

فالستروم لا بديل عن حل سلمي يفضي إلى فترة أنتقال

الجمعية السورية ـ السويدية تحيي الذكرى الخامسة للثورة
3:36 min

ـ الحل الوحيد للنزاع في سوريا يتمثل في عملية سياسية تفضي إلى مرحلة أنتقالية نحو سوريا جديدة. هذا ما رأته وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم في مقال نشرتة اليوم في صحيفة سفنسكا داغبلادت بمناسبة مرور خمس سنوات على بدء الأحتجاجات ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد والتي تحولت لاحقا إلى نزاع مسلح تحدثت فالستروم في مقالها عن نتائجه بالقول:

ـ أن معاناة الناس في سوريا كبيرة ولا يمكن تصورها. سنوات من المواجهة أجبرت الملايين على ترك منازلهم ومواطنهم. مئات آلاف القتلى والجرحى، جيل كامل نشأ في أجواء من إنعدام الأمن، وإنعدام فرص التعليم والرعاية الصحية.

وعبرت فالستروم عن تفاؤلها بجهود السلام التي تبذلها الأمم المتحدة. حيث كتبت تقول أن ما ينبئ بنجاح مفاوضات السلام هو أعلان الطرفين المتحاربين استعدادهما للمشاركة فيها، وكذلك إحترام أطراف النزاع لوقف إطلاق النار من أجل خلق حالة من الثقة بالعملية السلمية. لكنها عبرت في ذات الوقت عن مخاوفها من العوامل التي قد تعيق تلك العملية مشيرة إلى الخروقات التي شهدتها أتفاقات سلام سابقة في خمس مجالات، والتمثيل المحدود للنساء في العمليات السلمية.

وقالت فالستروم أن الدروس المستخلصة من عملية السلام في الفلبين، وعملية السلام المتواصلة في كولومبيا تبين ان المشاركة النشطة للنساء في تلك العمليات لا تساعد فقط على مواصلة عملية السلام بل كذلك في ديمومتها.

مزيد حول الموضوع في تحديثاتنا اللاحقة.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".