En person tänder ljus vid blommor.
صورة: Aaron Favila/AP
اعتداءات بروكسل:

إصابة سويدية وإثنان في عداد المفقودين

لا زالت امرأة سويدية في الأربعين من عمرها تتلقى العلاج في بروكسل، متأثرة بحروق خطيرة بعد الهجومين الإرهابيين الذين تعرضت لهما العاصمة البلجيكية الثلاثاء الماضي، مخلفاً 32 قتلاً على الأقل. 

 

وأعلنت وزارة الخارجية السويدية، في بيان اليوم، أن سويديان إثنان لا زالا في عداد المفقودين، حيث لم تستطع الوزارة أو أقارب المفقودين الاتصال بهم. 

وقالت وزيرة الصحة البلجيكية ماجي دو بلوك، إنه من بين 300 شخص أصيبوا في الهجمات ما زال 61 في حالة خطيرة، وهو ما يرجح ارتفاع عدد الوفيات.

وأضافت دو بلوك أن الجرحى من 40 جنسية مختلفة، وأن 150 شخصاً ما زالوا يخضعون للعلاج. ويعاني الكثيرون من حروق وجروح خطيرة ناجمة عن الشظايا جراء الإنفجارين.

وكانت السلطات البلجيكية قد كشفت عن هوية انتحاريين في هجمات بروكسل، وقالت إنهما الأخوان خالد وإبراهيم البكراوي، اللذان يحملان الجنسية البلجيكية.

وقال الإدعاء العام إن إبراهيم كان طرفا في تفجيرات مطار زافنتام، الذي أسفر عن مقتل 11 شخصاً، بينما فجر خالد نفسه في محطة قطار أنفاق مالبيك، وهو ما أدى إلى مقتل 20 شخصاً. ولا تزال الشرطة تتعقب أثر رجل ثالث ظهر في صور كاميرات المراقبة.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".