بانك نورديا السويدي.
صورة: Marcus Ericsson/TT

نورديا أقرض المليارات لمقرب من الدكتاتور الكازاخي

1:12 min

الشركات الوهمية التي اقترضت من نورديا تابعة لملياردير مقرب من الدكتاتور الكازاخي.

أظهر البحث الاستقصائي الذي أجرته هيئة تحرير برنامج (Uppdrag granskning) من التلفزيون السويدي، إن بانك نورديا أعطى قرضاً بمبالغ باهظة لبناء مجمع ضخم للمكاتب في العاصمة الروسية موسكو، ولكن البحث أظهر أن المقترض في الواقع هو أحد الأشخاص الذين يتفردون بالحكم في كازاخستان ويصنف من بين أقرب الأشخاص للدكتاتور الكازاخي نورسلطان نازارباييف.

تشير الوثائق التي سربت من مكتب المحاماة موساك فونسيكا الواقعة في باناما، إلى أن بانك نورديا حولت القروض إلى ثلاث شركات وهمية في ملاذات الضرائب، التي بدورها تنطوي لأملاك شركة وهمية، وهي الأخرى من أملاك شركة وهمية. وتتبادل الشركات مالكيها فيما بينها بشكل منتظم، مما يشكل بنية من المالكين من شبه المستحيل افتكاكها.

وتظهر إحدى الوثائق المسربة إن المالك الحقيقي لهذه الشركات يدعى سرشان شوماشيف، الذي يصنف كأحد المتفردين بالحكم في كازاخستان، كما يعد من أحد المقربين لرئيس كازاخستان الدكتاتور نورسلطان نازارباييف.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista