.
صورة: Johan Nilsson / TT

نسبة أقل من المولودين في الخارج يحصلون على نقدية المرض

فئة المولودين في الشرق الأوسط، شمال أفريقيا وتركيا أكبر المتضررين
1:05 min

يظهر تدقيق أعدته مفتشية التأمين الاجتماعي، إن المولودين في خارج السويد يتلقون الرفض على طلبهم لنقدية المرض بنسبة أعلى من المولودين في داخل السويد.

توضح المفتشية إن هذا الاختلاف يتعلق إلى حد ما بعوامل شخصية كمستوى التعليم، المهنة والراتب الذي يقبضه المقدم. كما وتشير المفتشية إلى احتمال ارتكاب أخطاء في معاملات صندوق التأمين الاجتماعي، والتي يقرر الصندوق وفقها عن حق الشخص الحصول على نقدية المرض من عدمه.

ويثير معد التدقيق الانتباه حول فئة المولودين في الشرق الأوسط، شمال أفريقيا وتركيا، والتي تشكل الفئة التي تحصل على أكبر نسبة من الرفض. كما يشير إلى أن هذه الفئة عادةً تقدم استمارات غير تامة، وإن صندوق التأمين الاجتماعي قلما يساعد هذه الفئة لإتمام استماراتهم. ويظهر التدقيق أيضاً أن الصندوق لا يعرض خدمة الترجمة المحلفة، هذا بالرغم من وجود حاجة ملحة في كثير من الحالات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".