Foto: Lars Pehrson/TT
صورة: Foto: Lars Pehrson/TT

تهم الغلمانية في رياض الأطفال تبعد الذكور عن كليات التربية

الطلبة الذكور يغادرون كليات التربية قبل التخرج
1:03 min

عدد كبير من طلبة كلية التربية الذكور في السويد ينسحبون من الدراسة قبل التخرج، وبالتالي سيكون نصيب السويد من المعلمين الذكور في رياض الأطفال قليل جداً، مع العلم أن نسبة المقبولين من الذكور في هذا المجال لا تتعدى 10%.

السبب يعود بالأساس لارتباط هذه المهنة بالنساء، وكذلك بسبب خوف الطلبة من تزايد تُهم الغلمانية (بيدوفيليا) ضد الرجال.

في هذا الصدد قال ماتس أولسون، المسؤول عن شعبة تربية الأطفال في جامعة مالمو "عدم الثقة في الرجال وتوجيه التهم إليهم وانتقادهم، كلها عوامل أبعدت الذكور عن التخصص في هذا المجال، هذا دون إغفال النظرة التقليدية للمجتمع، والتي تربط هذه المهنة بالنساء".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".