وزير الهجرة السويدي مورغان يوهانسون.
وزير الهجرة السويدي مورغان يوهانسون. صورة: Jessica Gow/TT

وزير الهجرة يرفض إعفاء مهربي البشر بدافع إنساني من العقاب

السويد لن تتسامح مع التهريب بدافع إنساني
1:01 min

تزايد عدد المتهمين في قضايا تهريب البشر في السويد بشكل كبير منذ الخريف الماضي. كما قام عدد من الأشخاص بتهريب بعض الناس دون مقابل مادي، بدافع إنساني.

العديد من دول الاتحاد الأوروبي تستثني مهربي البشر دون مقابل من المساءلة القانونية. لكن السويد لديها رأي آخر في الموضوع، وتحاسب كل من ساعد على دخول البلاد بطرق غير شرعية، ولا تستثني الذين يقومون بذلك بدافع إنساني دون تحقيق مكاسب مادية. رغم أن توصيات الاتحاد الأوروبي تنص منذ 2002 على ما يُسمى "الاستثناءات الإنسانية"، لكل من يساعد على عبور الحدود دون مقابل.

مورغان يوانسون، وزير الهجرة والعدل، في تعقيبه على توصيات الاتحاد الاوروبي قال "لا أرحب بهذا الطرح، لأنه يتعارض مع توجهاتنا، التي تنص على توزيع اللاجئين على دول الاتحاد الأوروبي بشكل منصف".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".