Erik Nylander/TT
Foto: Erik Nylander/TT

قوانين جديده لاستخدام الهواتف المحمولة داخل المدارس

توربيورن كيتستروم: القانون سنْ من أجل الحفاظ على الحياة الشخصية من الانتهاك
2:35 min

بدأت عدة مدارس في مدينة أوبسالا باتخاذ تدابير صارمة يُحظر فيها على الطلاب والمعلمين على حدٍ سواء التصوير داخل المدرسة، وذلك في محاولة للتعامل مع الانتهاكات عبر وسائل الاعلام الاجتماعية.

جاءت هذه القرارات بعد عدة اعتداءات تم تصويرها داخل المدراس وتحميلها في أحد وسائل التواصل الاجتماعي، كان آخرها في الأسبوع الماضي عندما تم تصوير اعتداء على فتاة عمرها 15 عاماُ من قبل عشرات الفتيات في وسط أوبسالا، ثم بث التصوير عبر الانترنت من قبل المعتدين.

بعض المدارس توجهت لفرض مناطق داخل المدرسة يحظر فيها استخدام الهواتف المحمولة خصوصاً التصوير. توربيورن كيتستروم مدير مدرسة تيوندا قال أن المنع سببه انتهاك الحرية الشخصية للأطفال اذا ما تم تصويرهم

- لقد طبق حظراً للتصوير في المدرسة، والسبب هو أن الأطفال يصورون بعضهم البعض، ومنهم من يضع هذه الصور على مواقع التواصل الاجتماعي مما يجعل الحياة الخاصة معرضة للانتهاك، وقد تنشر بعض التعليقات على الصور منها ما يكون مهين أو سيء، قال كيتستروم.

عدد من الطلاب في مدرسة تيوندا يعتقدون أن قرار منع التصوير بالمدرسة هو قرار صائب، فيما خالف هذا الرأي البعض الاخر معتبرين أن هذا الامر يميل قليلاً للتطرف ضد التصوير

- إنه أمر جيد، فلن يستطيع أحد بعد ذلك أن يأخذ صورة تظهرك انت من دون علمك، على سبيل المثال في غرفة خلع الملابس، يقول أحد الطلاب في مدرسة تيوندا

- لما لا نأخذ صورا لبعضنا البعض إذا كان الطالب الذي سوف يظهر في الصورة موافقا على ذلك، يقول طالب آخر  

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".