صورة عبد العزيز معلوم / راديو السويد
صورة عبد العزيز معلوم / راديو السويد

قراءة البيانات المعلوماتية قد يصبح مسموحاُ

وزير الداخلية: أنها أداة فعالة للكشف عن الأرهاب
1:44 min

قررت الحكومة اليوم التحقق في ما إذا كان سيعطى الضوء الأخضر للسماح بقراءة البيانات السرية في السويد باعتبارها وسيلةٌ لمكافحة الإرهاب.

هذا يعني أن الشرطة سيصبح لديها الحق في وضع برنامج للتجسس على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بأشخاص مشتبه بهم، وفقاُ لوزير الداخلية أندرش يغمان.

 يغمان أكد أن الشرطة تتابع التطورات التقنية ويجب أن تكون قادرة على اعتراض المعلومات حتى المشفرة منها لكشف عمليات الإرهاب.

" أعتقد أنها يمكن أن تكون أداة فعالة في الكشف عن الإرهاب ومكافحته"

في ديسمبر/ كانون الأول لماضي قررت الحكومة مدعومةً من التحالف البرجوازي باتخاذ سلسلة من التدابير لمكافحة الإرهاب كانت النقطة الأساسية هي مسألة ما يسمى بقراءة البيانات السرية لضمان القدرة على مواجهة التطور التقني الذي يحدث في الاتصالات المشفرة .

أشار يغمان أن القضية صعبة ومعقدة من الناحية الفنية كما أنها مرهقةً قانونياً، مؤكدً على أن التوازن بين حفظ الخصوصية والتطبيق الفعال لقانون حفظ البلاد من العمليات الإرهابية أمر ضروري للغاية.

أوضح يغمان أن المقترح يحظى بدعمٍ قوي في البرلمان مؤكداً على أن الاقتراح يعتمد أيضاً على كيفية التحقيق في تلك المسألة.

الجدير بالذكر أن قانون قراءة البيانات السرية مسموح العمل به في عدة بلدان أوروبية كالدنمارك والنرويج وغيرها، وبدورها قررت الحكومة السويدية اليوم الخميس بالتحقق إذا ما كان يجب تغيير القانون السويدي لإعطاء السلطات الحق في قراءة المعلومات على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بأشخاص مشتبهٍ بهم


 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".