Javad Ziaiy, Mohammad Wahidi, Hassan Jafari och Mahedi Ahmadi tycker att de får för lite mat på boendet.
يافعين يقطنون في دار روسين في منطقة اساروم صورة: Monika Titor/Sveriges radio

بيت لرعاية اليافعين في اساروم يغلق الثلاجة بالقفل والسلاسل

"نشعر كأنهم يرونا كحيوانات وليسوا ببشر"
1:22 min

اشتكى بعض اليافعين اللاجئين الى السويد دون صحبة ذويهم، والذين يقطنون في دار "روسين" لرعاية اليافعين، من ان العاملين في الدار يغلقون الثلاجة بالقفل والسلاسل، لكي لا يتمكن اليافعين من تناول الطعام في أوقات غير مواعيد الطعام المحددة من قبل العاملين.

يقول اليافعين الذين التقتهم الإذاعة السويدية في بليكينغه، بأنهم كثير من الايام لا يشعرون بالشبع.

 - نشعر كأنهم يرونا كحيوانات وليسوا ببشر عندما يقفلون الثلاجة بالسلاسل، يقول جواد زياي ذو الـ 15، والذي جاء لاجئاً بفرده من أفغانستان.

 من جهة أخرى يروي صديق جواد، محمد وحيدي، 16 عاماً، بأنه ذات مرة جاء متأخراً ربع ساعة على موعد الطعام، فأستقبله أحد العاملين في الدار بغضب عارم.

 - لقد رأيته بأم عيني يرمي الطعام في سلة القمامة لأننا تأخرنا، يقول محمد.  

 

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".