Flyktingboende för ensamkommande barn
صورة: Jessica Gow/TT

انتقادات لطريقة تحديد عمر الأطفال اللاجئين دون ذويهم

هوكان مورنستاد: هذا الأسلوب مستخدم عالمياً ولكن العامل الرئيسي في تحديد العمر الحقيقي بشكل دقيق يرجع إلى وجود فروقات فردية
2:15 min

الأساليب الطبية الجديدة لتقييم العمر الحقيقي للأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم ، تعرض لانتقادات من قبل مجموعة من الأطباء.

وقدم الأطباء رسالة إلى مصلحة الهجرة أشاروا فيها إلى أن الطرق الحديثة التي تعتمد على فحص الكاحل والمعصمين بالرنين المغناطيسي هي ليست بأفضل حال من الأساليب التقليدية المتاحة كفحص الأسنان والتي تستخدم بالفعل في العديد من البلدان في العالم. 

الدكتورهوكان مورنستاد أخصائي طب الأسنان لدى مصلحة الطب الشرعي سابقاً، وأحد الذين كتبوا الرسالة للمصلحة أكد على أنه لايمكن الجزم بأن استعمال طرق حديثة سيكون مجدياً أكثر من فحص الأسنان.

مورنستاد هو طبيب شرعي سابق قام بإجراء مئات الفحوصات لأسنان أطفال هاجروا إلى السويد دون ذويهم أثناء فترة عمله في الطب الشرعي. أشار مورنستاد إلى أن هذا الأسلوب مستخدم عالمياً ولكن العامل الرئيسي في تحديد العمر الحقيقي بشكل دقيق يرجع إلى وجود فروقات فردية بين نمو كل شخص على حدة.

في العام الماضي جاءت مطالبات من جمعية طب الأطفال لأعضائها بوقف استخدام الفحص الطبي لتقييم العمر عن طريق الأسنان معتبرةً إياه غير علمي كما أنه غير أنساني على حد تعبيرها.

من جهة أخرى طبيب الأطفال كارل إريك لا يتفق مع الانتقادات الموجهة للأساليب الجديدة ، ويصر على أنها أكثر دقة في تحديد العمر من الطرق القديمة التقليدية. مبرراُ ذلك بأن استخدام الأسنان لتحديد السن يستخدم كحد أقصى لعمر 18 عاماُ.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".