Entrén till Attunda tingsrätt.
فعاليات محاكمة الرجل البالغ 25 من العمر تبدأ اليوم في محكمة اتوندا الابتدائية صورة: Maja Suslin/TT

بدء المحاكمة الاولى وفقا لقانون تجريم السفر بداعي الارهاب

امير روستامي: القانون يعطي بعض السلطات القدرة على التصرف
1:33 min

بدأت اليوم في محكمة اتوندا الابتدائية فعاليات المحاكمة الاولى عملا بالقانون الجديد الذي يجرم السفر خارج السويد للمشاركة في او التحضير للقيام لاعمال ارهابية، والذي دخل حيز التنفيذ في الاول من نيسان ابريل الماضي.

المحاكمة تتعلق برجل يبلغ 25 عاما من سوديرتالية جنوب العاصمة وحاول في نيسان الماضي، بعد مرور اسبوعين على بدء العمل بالقانون الجديد، السفر الى سوريا بهدف الالتحاق بجبهة النصرة الا ان السلطات القت القبض عليه في تركيا.

امير روستامي هو سكرتير اللجنة الوطنية لمكافحة العنف الداعي للارهاب ويرى ان بدء العمل سريعا بالقانون الجديد يحمل معنا رمزيا
- القانون قد يشكل رادعا لكن المعنى الاهم هو ان يفسح المجال امام السلطات للتصرف بحيث باتت تستطيع مثلا ايقاف الاشخاص الذين يحاولون السفر عبر آرلندا او لاندفيتر، يقول سكرتير اللجنة الوطنية لمكافحة العنف الداعي للارهاب امير روستامي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".