صورة جماعية للحكومة.
صورة جماعية للحكومة. صورة: Maja Suslin/TT

الحكومة تخفض نسبة النمو التي كانت تتكهنها لهذا العام

من المتوقع انخفاض نسبة البطالة خلال العام القادم
1:30 min

اقتصاد السويد لا يزال قوياً، وعدد أكبر من الأشخاص سيدخلون سوقالعمل، حسب وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون.

 أعلنت الحكومة في اجتماع لوزرائها اليوم في هاربسوند، أنها تتكهن نسبة أقل من النمو الاقتصادي لهذا العام، مما كانت تتوقع سابقاً، أي من 3.8 إلى 3.5 %. لكنها تتكهن نسبة أعلى من معدل النمو في العامين القادمين.

وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون عن الاشتراكي الديمقراطي تفيد أن الاقتصاد لا يزال قوياً، وأن 120 ألف شخصاً عاطلاً عن العمل حصل على عمل منذ تولي الاشتراكي الديمقراطي والخُضر الحكم قبل عامين. كما أنها تشير إلى أن أموال الدولة قوية، مما يعطي الحكومة الاستقرار، لمجابهة التحديات التي تنتظرها في فترة الركود القادمة.

وتضيف أندرشون أن الاستهلاك الشخصي الوطيد وازدياد نسبة الاستثمارات يسهمان في النمو الاقتصادي الجيد.

ومن المتوقع أن تنخفض نسبة البطالة إلى 6,4 % خلال العام القادم.

هذا وستحصل البلديات والمحافظات على زيادة في ميزانيتها تقدر بعشرةمليارات كرون، كما أن الحكومة ستقوم بتطبيق مخططات جانبية بقيمة 14 مليار كرون خلال السنة القادمة.

يذكر أن الوزراء اجتمعوا اليوم في هاربسوند لمناقشة مقترح الميزانية الذي ستقدمه الحكومة في 20 الشهر القادم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".