نائب الرئيس الأميركي يزور السويد

نائب الرئيس الأميركي جو بايدن سيقابل رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، ويناقش ظروف اللاجئين السوريين وقضايا أخرى.

وصل جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي، البارحة إلى السويد، في زيارة رسمية، سيلتقي خلالها رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين.

وتأتي هذه الزيارة مباشرة بعد لقاء جو بايدن مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تركيا. هذا ما يشير إلى أن قضية اللاجئين السوريين ستكون من أبرز القضايا في جدول أعمال بايدن ولوفين اليوم، وخصوصاً مع العلم أن اجتماعاً كبيراً سيُعقد على المستوى الدولي في أواخر الشهر القادم، للتوصل إلى اتفاقيات بزيادة أعداد لاجئي الكوتة تحت لواء الأمم المتحدة.

ومن المتوقع أن يتم الحديث أيضاً عن التعاون بين البلدين فيما يتعلق بالوضع الأمني حول بحر البلطيق وأوروبا الشرقية.