"مكياريني هز الثقة في الابحاث الطبية السويدية"

قُدم اليوم تقرير حول تفاصيل عمل وابحاث الجراح الايطالي باولو مكياريني في مستشفى كارولينسكا الجامعي، حيث قام مكياريني بزرع قصبات هوائية اصطناعية لثلاثة مرضى في السويد وآخرين في بلدان أخرى.

لكن التقرير المُعد من قبل شيل اسبلوند، رئيس المجلس الحكومي للأخلاق الطبية، بتكلفة من قبل مستشفى كارولينسكا الجامعي، بحث في سبب وفاة المرضى الذين خضعوا لعملية زرع القصبات الهوائية الاصطناعية هنا في السويد، حيث توفي مريضان من ثلاثة مرضى قام مكياريني بزرع قصبات هوائية بلاستيكية لهم.

وفي مؤتمر صحفي عقد في تمام العاثرة صباحاً، قال شيل اسبلوند بأن مكياريني هزو الثقة في الابحاث الطبية السويدية. وكشف عن أن مكياريني لم يقدم أي دلائل عن نجاح عمليات زرع القصبات الهوائية في اجساد الحيوانات قبل ان تطبق على البشر. واضاف اسبلوند بأنه في حال عرضت نتائج العملية الاولى التي اجراها مكياريني على المجلس الحكومي للأخلاق الطبية، لما كان وافق على ان تجرى عمليات أخرى مماثلة، لرداءة نتائجها.  

للرد على تقرير المجلس الحكومي للأخلاق الطبية، عقد كل من مدير مستشفى كارولينسكا الجامي ميلفين سامسوم ورئيسة الاطباء لدى المستشفى نينا نيلسون فولين، مؤتمر صحفي، تعهدا فيه اتخاذ الاجراءات الآزمة للبحث اكثر في الاخفاقات التي قامت بها ادارة المستشفى. ومن بين تلك الاجراءات وقف عن العمل مؤقت لطبيبات عملا مع مكياريني. وايضاً التحقيق في عمليات اخرى شارك فيها مكياريني، غير عمليات زرع القصبات الهوائية الثلاث التي حقق بها المجلس الحكومي للأخلاق الطبية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista