Bostadsområde.
صورة: Annelie Frank/Sveriges Radio

المئات من طالبي اللجوء عملوا مجاناً لعدة سنوات

مصلحة الهجرة وشركة السكن وفرت الملايين عن طريق المشروع
2:09 min

كشف قسم الأخبار المحلية للإذاعة السويدية في مقاطعة كالمار، إن المئات من طالبي اللجوء عملوا لعدة سنوات بترميم شقق إحدى الشركات السكنية Hultsfreds bostäder، بدون أجر أو تأمينات.

المسألة بدأت قبل 15 سنة، بمشروع الاتحاد الأوروبي Ta tillvara، الذي كان مضمونه أن يقوم طالبو اللجوء بترميم الشقق التي استأجرتها مصلحة الهجرة من شركة السكن Hultsfreds bostäder. سيفاكرم ياثرابي عمل في المشروع لمدة خمس سنوات، من أبرز وظائفه تغيير ورق الجدران، الملط والدهان.

الهدف من المشروع كان أن يتعلم طالبو اللجوء اللغة، أن يمارسوا مهنةً ما ويتعلموها. عند انتهاء المشروع في 2011، تابعت مصلحة الهجرة وشركة السكن المشروع لحسابهما، كما أن شركة سكنية أخرى تؤجر شقق سكنية لمصلحة الهجرة كانت متورطة.

إجمالياً قام سيفاكرم ياثرابي وطالبو لجوء آخرون بترميم حوالي 150 شقة سكنية، ومن خلال المشروع، قد وفرت مصلحة الهجرة وشركة السكن ملايين الكرونات. فقد تجنبت شركة السكن دفع تكاليف ترميم الشقق، ومصلحة الهجرة تجنبت التكاليف الإضافية التي ترافق طالبي اللجوء، لأن الشقق عادةً ما تكون مهترئة وتحتاج لتصليحات إضافية في كثير من الأحيان.

هذا وأنهت مصلحة الهجرة المشروع في الربيع الماضي، لأنه يم يكن واضحاً ما إذا كانت مصلحة الهجرة أو شركة السكن ستتحمل مسؤولية طالبي اللجوء، حسب نيكو فاينيبرو، المدير التنفيذي لشركة Hultsfreds bostäder السكنية.

يذكر أن مصلحة الهجرة رفضت التعليق على هذه القضية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".