المطران أنطوان أودو إلى اليمين، والمطران منيب يونان إلى اليسار.
المطران أنطوان أودو إلى اليمين، والمطران منيب يونان إلى اليسار. صورة: Magnus Aronson, Svenska Kyrkan /Revend Shexo, Sveriges Radio.
زيارة البابا فرانسيس الى السويد

المطران يونان: هذه لحظة مقدسة. المطران أودو: اوضاع حلب مأساوية.

لقاء صلح واتفاق للعمل الإغاثي والخدمي المشترك بين الكنيستين
9:31 min

لقاء حصري لراديو السويد مع المطران الكلداني الكاثوليكي أنطوان أودو من حلب، والمطران منيب يونان، رئيس الاتحاد اللوثري العالمي.

وصل اليوم البابا فرانسيس إلى السويد للمشاركة في لحظة تاريخية لم تحدث من قبل. فلأول مرة في التاريخ يشارك بابا الفاتيكان في إحياء ذكرى الحركة الإصلاحية التي قام بها مارتين لوثر قبل 500 عام، والتي أدت إلى انشقاق في الكنيسة، وتأسيس الكنيسة اللوثرية أو البروتستانتية. الطرف الآخر المشارك في الصلح هو المطران منيب يونان، رئيس الاتحاد العالمي اللوثري، الذي صرح لراديو السويد أن هذه الخطوة مقدسة. 

يذكر أن الانقسام بين الكنيستين أدت إلى صراعات ونزاعات دامية، كان للعديد منها عواقب سياسية، من أبرزها حرب الثلاثين عاماً، التي رسمت الحدود الأوروبية التي دامت حتى يومنا هذا، كما قال المطران منيب يونان.

الاتحاد العالمي للكنسية اللوثرية تأسس في لوند عام 1947 ويسعى الى التأمل في اللاهوت والحوار مع الكنائس والديانات الأخرى، بالإضافة الى مساعدة المحتاجين، ويؤيد إحلال العدالة والتسامح والسلام في العالم. الاتحاد يضم قرابة 72 مليون لوثري في اكثر من 145 كنيسة في 98 دولة. 

يذكر أنه هذه هي المرة الثانية التي يزور فيها بابا الفاتيكان السويد، بعدما زار البابا يوحنا بولس الثاني السويد في 1989.

المطران أنطوان أودو، مطران الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في حلب، تلقى دعوةً خاصة لحضور لقاء في الملعب الكبير في مدينة مالمو، حيث سيحضره البابا فرنسيس، المطران منيب يونان و10 آلاف مشاهد. يذكر أن عائدات التذاكر، أي ما يقارب المليون كرون، سترسل كاملة لإغاثة المتضررين من الحرب في سوريا.

 المطران أنطوان أودو سيكون من أبرز المتحدثين في هذا اللقاء، حيث سيعطي صورة عن الأوضاع الإنسانية في سوريا، بصفته رئيس منظمة الإغاثة الإنسانية التابعة للفاتيكان. المطران أودو يصف الأوضاع في حلب بالمأساوية، حيث لا ماء ولا كهرباء، والقصف بالمدافع والطائرات مستمر.

استمع للتقرير لكامل الحديث مع المطران منيب يونان والمطران أنطوان أودو.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".