Moderaternas partiledare Anna Kinberg Batra
أنا شينباري باترا رئيسة حزب المحافظين صورة: Janerik Henriksson/TT

"التحالف البورجوازي" يريد الحكومة ولو تطلب الأمر دعم "ديمقراطيي السويد"

آرني ليرنهاغ: حزب ديمقراطيي السويد أعلن أنه سيدعم أي مرشح لمنصب رئيس الوزراء من
1:49 min

أظهر مسح أعده التلفزيون السويدي أن ستة من أصل عشرة قادة في التحالف البورجوازي بالبلديات السويدية، يريدون حكم السويد حتى في حالة حصول التحالف على نتائج أقل من كتلة الحمر والخضر.

وكان رئيس الوزراء السابق فريدريك راينفيلدت، قد أعلن في ربيع 2003 أنه سيترك الحكومة لكتلة الحمر والخضر في حالة تفوقهم على التحالف البورجوازي. وذلك بغض النظر عن مواجهة ستيفان لوفين لأغلبية برلمانية من التحالف.

لكن يبدو أن الفكر والتوجه السياسي للتحالف البورجوازي قد تغير الآن، وذلك وفقاً لمسح أعده قسم الأخبار في التلفزيون السويدي، استطلع فيه آراء رؤساء البلديات السويدية من المحافظين. حيث أظهرت النتائج أن 56% من سياسيي التحالف البورجوازي الذين يرأسون البلديات يريدون أن يظفر تحالفهم بالحكومة السويدية حتى في حالة عدم تفوقهم على كتلة الحمر والخضر.

وأبدى آرني ليرنهاغ، مستشار بلدية أوكيرو ارتياحه لهذا المقترح وقال "حزب ديمقراطيي السويد أعلن أنه سيدعم أي مرشح لمنصب رئيس الوزراء من البورجوازيين، ولهذا أعتقد أن التحالف يجب أن يحصل على الحكومة".

هذا ولم تكن وجهة نظر رئيسة حزب المحافظين، أنا شينباري باترا، واضحة في هذا الجانب واكتفت بالقول "أبحث الآن عن دعم أكبر من التحالف للحصول على النتائج المرجوة في الانتخابات، وبعد ذلك سنرى ما يريده وما يستحقه الناخب".

عبد العزيز معلوم
abdelaziz.maaloum@sverigesradio.se

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".